جائزة الابداع الحكومي

"إن الإبداع ودور المؤسسات في احتضانه هي من أهم الركائز الداعمة للتنمية الإقتصادية الشاملة التي تشارك بها كل الأطراف من القطاعين العام والخاص ".

صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم - مؤتمر إطلاق الإبداع العربي - الأردن  2007/4/30

 

تنفيذاً للتوجيهات الملكية السامية قام مركز الملك عبد الله الثاني للتميّز باستحداث جائزتين جديدتين تحت مظلة جائزة الملك عبد الله الثاني لتميّز الأداء الحكومي والشفافية هما جائزة الخدمة الحكومية المتميّزة وجائزة الإبداع الحكومي.

تهدف جائزة الإبداع الحكومي إلى تشجيع الوزارات والمؤسسات الحكومية على تبني الإبداع في إدارتها وعملياتها ونشاطاتها وخدماتها، وإيجاد بيئة عمل محفزة وتشجع الموظفين على الإبداع من خلال أفكارهم واقتراحاتهم ومبادراتهم التحسينية والريادية.تنفيذاً للتوجيهات الملكية السامية قام مركز الملك عبد الله الثاني للتميّز باستحداث جائزتين جديدتين تحت مظلة جائزة الملك عبد الله الثاني لتميّز الأداء الحكومي والشفافية هما جائزة الخدمة الحكومية المتميّزة وجائزة الإبداع الحكومي.

كما تهدف الجائزة إلى تجذير الابتكار والإبداع كثقافة سائدة في وزارات ومؤسسات القطاع العام، بحيث تتعدى كونها مبادرات ريادية فردية لا ترتكز على نظام معين داعم للإبداع، مما يساعد الوزارة/ المؤسسة على النهوض بأدائها من خلال توفير خدمات ذات طابع إبداعي لمتلقي الخدمة.

تسعى الجائزة إلى استخراج الطاقات الكامنة لدى موظفي القطاع العام والتي إذا ما تم توجيهها وتوفير البيئة الداعمة لها ستؤدي إلى تحقيق أعلى مستويات الإبداع والابتكار اللازمين لتحسين الخدمات الحكومية.

تعتبر جائزة الإبداع الحكومي ومتطلباتها مكملة لجهود الوزارات والمؤسسات في سعيها نحو التميّز من خلال تطبيق معايير جائزة الملك عبد الله الثاني لتميّز الأداء الحكومي والشفافية والتي تتقاطع بشكل كبير مع معايير جائزة الإبداع مع التركيز وبشكل مفصل على متطلبات الإبداع والتي يمكن إدراجها ضمن خطط وأنظمة الوزارة/ المؤسسة الرئيسية دون الحاجة إلى إيجاد أنظمة جديدة أو موازية لذلك.


تركز الجائزة على عدة مجالات أهمها:

• تحديد رؤية وأهداف واضحة للإبداع على المستوى الإستراتيجي داخل وزارات ومؤسسات القطاع العام.

• تطوير رؤية واستراتيجيات للإبداع ضمن خطط الوزارة/ المؤسسة وتطبيقها.

• تعزيز دور القيادة في تقديم القدوة الحسنة وبناء ثقافة مؤسسية داعمة للإبداع.

• تخطيط وتنمية وتحفيز وتمكين الموارد البشرية للمشاركة في عمليات الإبداع، وتزويدهم بالمهارات والسلوكيات التي تدعم الإبداع والابتكار وتوفير البيئة الملائمة لذلك.

• تبني مفهوم الإبداع بما يضمن تكاملية الموارد والقدرات مع الشركاء وبما يساهم في تنفيذ سياسة وإستراتيجية الإبداع وضمان تحقيق أهداف المؤسسة.

• إدارة الموارد التكنولوجية والمعرفية وتوفير التمويل اللازم لدعم الإبداع والابتكار.

• تصميم وإدارة عمليات إدارة الإبداع وإيجاد وتطبيق أنظمة وإجراءات فعالة تشمل كافة مراحل ترجمة الأفكار والاقتراحات إلى مشاريع فعلية يتم تطبيقها وتنعكس ايجاباً على مستوى الأداء ونوعية الخدمات المقدمة، حيث يشمل ذلك البدء بإيجاد الأفكار الإبداعية ومن ثم دراستها وتحليل جدواها ومدى ملاءمتها لاستراتيجية الوزارة/ المؤسسة وتوفير البيئة والموارد الملائمة لاختبارها من أجل وضعها في حيز التطبيق النهائي وقياس أثر ذلك على مستوى الخدمات المقدمة لمتلقي الخدمة.

• الإستثمار في الإبداع لتحقيق نمو طويل الأمد استجابة للظروف الاقتصادية المتغيرة.

• قياس أثر تطبيق المشاريع الإبداعية على نتائج وأداء الوزارة/ المؤسسة.


الوزارات والمؤسسات المشاركة في جائزة الإبداع الحكومي للدورة الثانية (2014/2015):

المشاركين لأكثر من مرة:

  • وزارة الثقافة

  • وزارة الطاقة والثروة المعدنية

  • وزارة المالية

  • وزارة المياه والري

  • إدارة أمن الجسور 

  • إدارة حماية الأسرة

  • إدارة السير المركزية

  • إدارة الشرطة السياحية

  • دائرة الجمارك الأردنية

  • مستشفى الجامعة الأردنية  

  • المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي

  • المؤسسة العامة للغذاء والدواء


المشاركين لأول مرة:

  • المديرية العامة للدفاع المدني - قيادة فريق البحث والانقاذ

  • وزارة الاوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية

  • إدارة ترخيص السواقين والمركبات

  • وزارة التربية والتعليم

  • دائرة الإحصاءات العامة

  • وزارة السياحة والأثار

  • دائرة ضريبة الدخل والمبيعات

  • وزارة التنمية الإجتماعية

  • إدارة الإقامة والحدود



عدد المشاهدات : 143